الرئيسية / اسلاميات : islameyat / هل أتزوج برجل مطلق وعنده طفلين ؟

هل أتزوج برجل مطلق وعنده طفلين ؟

هل أتزوج برجل مطلق وعنده طفلين ؟

قالت : ما رأيك هل أقبل بالزواج من رجل مطلق ؟ قلت : حتى أجيبك علي هذا السؤال فإنه لدي أكثر من سؤال، قالت : تفضل، قلت : هل سبق لك الزواج ؟ قالت : لا، قلت : هل صفاته وأخلاقه جيدة ؟ قالت : نعم، ولكني خايفة لأنه تزوج لمدة خمس سنوات وعنده طفلين ثم حصل طلاق بينه وبين زوجته السابقة وجلس ثلاث سنوات لم يتزوج بعدها والآن تقدم لخطبتي، قلت : كيف تعرف عليك ؟ قالت : عن طريق أخته فهي تعمل معى ورشحتني له، قلت : كم فارق العمر بينك وبينه ؟ قالت : سبع سنوات فأنا عمرى 28 وهو 35 سنة، قلت : سأعرض عليك عدة أسئلة، أين ستسكنين بعد الزواج ؟ وهل أطفاله بحضانة أمهم ؟ وهل سيكونون معك بعد الزواج ؟ وهل أشترط عليك شروط ؟ وهل الطلاق كان بطلب زوجته السابقة أم هو طلقها ؟ وهل أسرته ووالديه مستقرين أم منفصلين ؟ وما أسباب طلاقه ؟ ولماذا مكث ثلاث سنوات لم يتزوج ؟


قالت : هو قال بأن لديه سكن مستقل عبارة عن شقة، وأما أطفاله فهما بحضانة طليقته ويأتون إليه وقت الإجازة، وقد أشترط علي شرط واحد وهو أنه لو تزوجت طليقته فإنه سيسحب الأطفال منها ليكونوا بحضانته، وطلب منى في هذه الحالة أن أساهم معه بتربية أبنائه، أما بخصوص الطلاق فإن زوجته هي التي طلبت مخالعتة، قلت : وهل شرطه بالمساهمة بتربية أبنائه مقبول عندك ؟ قالت : نعم فأنا أحب الأطفال كثيرا وأعمل معلمة رياض أطفال، قلت : ولكنهم ليسوا أطفالك ويحتاجون لمهارات خاصة في التعامل معهم، قالت : أنا معلمة متميزة وأملك مهارات تربوية، قلت : وهل تعرفين لماذا طليقته خالعته؟ قالت : سألت عن هذا الموضوع وهذا كان سر تخوفي ولكني أرتحت لما علمت أنها تزوجت هروبا من أهلها لأنهم من أسرة محافظة وتريد أن تتحرر من كل شيء، والرجل من أسرة محافظة ولم يقبل أن تتصرف طليقته كما تريد في لباسها وعلاقاتها فرفضته وخالعته،

قلت : وما رأي أهلك بهذا الخاطب ؟ قالت : والدي متحمس له لأنه تعرف علي أخلاقه ودينه ومدحه ولكن أمي متردده وتقول لي : أنا كنت أتمنى لك رجل لم يسبق له الزواج ولديه طفلين، قلت : وأنت ما رأيك ؟ قالت : أنا جلست معه ثلاث مرات وشعرت بالراحة ولكن ترددت بسبب أنه رجل مطلق ولهذا أحببت أن أسألك، قلت : الطلاق ليس عار ومنقصة بالنسبة للرجل، وأحيانا يكون الرجل المطلق فيه خير أكثر من الرجل الذي لم يسبق له الزواج لعدة أسباب، منها أنه يكون وفيا لزواجه الثاني ومخلصا له لأنه لا يريد أن يخسر زواجه مرتين، وكذلك يكون أكثر نضجا ووعيا بتحمل المسؤولية، والحب عنده يكون صادقا لأنه يشعر بأنه خدع في زواجه الأول، ولكن عيبه أن ذهنه سيكون مشغول بالأولاد وبتربيتهم وكذلك ربما ينقص عليك بالمصاريف لأن عنده التزامات مالية لطليقته وأولاده، كما أنه قد يكون مر بتجارب مع طليقته مثل رغبتها بالتحرر في العلاقات مع الرجال واللباس فتجدينه يراقبك كثيرا حتى لا يكرر نفس التجربة معك، ولكن هذه تستمر معه لمرحلة حتى يطمئن أنت مختلفة ثم يتجاوز هذه المشاعر

أما بالنسبة لرأيي بهذا الرجل فأنا أرى أن المعلومات التي جمعتيها عنه جيدة ولا مانع عندي من الإرتباط به خاصة أنك أنت ووالدك تشجعون هذا القرار، ولكني أفضل أن تتواصلي مع طليقته حتى تجمعي المعلومات من مصدر آخر ولتطمئني أكثر، أما أمنية أمك فهي تبقى أمنية لا تجعلنا نرفض الرجل فليس كل ما يتمناه المرأ يدركه، ولعل في هذه الرجل خير كبير خاصة إذا كان متدينا ومحافظا وخلوقا مثل ما ذكرت

عن admin

شاهد أيضاً

عدد ركعات الصلاة وكيفية أدائها

عدد ركعات الصلاة وكيفية أدائها الصلاة قال رسول الله صلّى الله عليه وسلم (‏خمس صلوات …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

التخطي إلى شريط الأدوات